سنام الرياض

سنام الرياض

منتدى اعلامي عام بإشراف المستشار الإعلامي حمود بن عثمان السكران
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مطلوب مشرفين لجميع الأقسام مع اشتراط الدخول اليومي لمدة ساعة على الأقل

شاطر | 
 

 أصول وقواعد استخدام دورات المياه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نورانه
مشرفة
avatar


انثى
دولتي : السعودية
المزاج : تعبانه
المهنة : غير معروف
عدد المساهمات : 429
نقاط : 1286
السٌّمعَة : 2
تاريخ الميلاد : 20/10/1974
تاريخ التسجيل : 05/04/2010
الموقع : زهرة النرجس

مُساهمةموضوع: أصول وقواعد استخدام دورات المياه   الخميس يوليو 08, 2010 5:44 am






قد لا يكون الحديث عن «دورات المياه» أمراً مُتدَاوَلاً بشكل عام، إلاّ أنّ هذه الأمكنة التي عَادَة نلجأ إليها لقضاء حاجة شخصية، أو تحسين مظهرنا، من الممكن أن تثير إعجابنا أو اشمئزازنا، تَـبعَـاً للوضع الذي تكون فيه.
خُصوصيّة «دورات المياه»، لا تقف مانعاً أمام وجود قواعد تُحدِّد سلوكيات الناس فيها، حتى ولو كان ذلك في المنزل. فأنتِ حتماً لن تقبلي دخول حمّام غير نظيف، حيث الماء يغطي أرضيته، والمناديل الورقية متناثرة في أرجائه، بدلاً من أن تكون في «سلّة المهملات». ولن تَرضي طبعاً باستخدام «المرحاض» إذا كان في حالة يُرثَـى لها، نتيجة تَقاعُس مَن استخدمتْه قبلك عن تنظيفه.
طريقة استخدامك لـ«دورات المياه»، تعكس مَدَى رقيّك وحُسن تربيتك، وإلمامك بمسائل الحفاظ على النظافة العامة والشخصية. فلا يُعقَل مثلاً، أن يكون الحمّام الخاص بالسيِّدات في إحدى الشركات، كناية عن مكان لا يصلح استخدامه، بسبب قلّة نظافته وترتيبه، أو بسبب الروائح النَّفاذة والمياه التي تملأ الأرض، أو تغطي المساحات المحيطة بأحواض غسل اليدين.
عليك أن تتعاملي مع دورات المياه العامة، سواء أكان ذلك في المتاجر الكبرى أم في مكان عملك، تماماً كما تفعلين في حمّامك الخاص، ولا تنسي بالتأكيد أن تُطبِّقي القواعد التالية:

1 - دورات المياه مكان لقضاء حاجة، وليس لعقد اجتماعات: يحلو لبعض الأشخاص تحويل الردهة الصغيرة في «دورات المياه» إلى مكان لعقد اجتماع والتداول في آخر صيحات الموضة، أو للتحدُّث عن مآثر الأطفال، أو لمعرفة المستجدات في العمل. ويتناسون أن هناك مَن يرغب في قضاء حاجته بسرعة وهدوء، ومن دون أن يُرغَم على الاستماع لأحاديث الآخرين. كذلك، هناك مَن يشعر بالخَـجَـل من الدخول إلى «المرحاض»، على الرغم من شدَّة حاجته إليه، لمجرد رؤيته هذا التجمُّع. لهذا، يا عزيزتي، حاولي أن تُؤجِّلي أحاديثك إلى ما بعد خروجك من «دورة المياه»، كي لا تُسبِّبي للآخرين أي إزعاج.

2 - استخدمي الماء بطريقة صحيحة: لا يصح بَـتاتَـاً أن تَرشِّي الماء يميناً ويساراً أثناء غسل يديك أو وجهك. فلا يجوز أن تُبلِّلي الأرض والأسطح المحيطة بحوض غسل اليدين، بالماء، فَـثَـمَّــة مَن ستأتي مِن بعدك لتستخدمه.. حَـتْـمَـاً، لن يَروق لها تلويث ملابسها بالماء.

3 - غسل اليدين بعد استخدام «المرحاض»: من الضروري جداً أن تُسارعي إلى غسل يديك، بالماء والصابون بعد استخدام «المرحاض»، وذلك للقضاء على «الجراثيم» ومنع انتقالها إلى الآخرين. ومن المهم جداً الحفاظ على نظافة اليدين، لأنهما وسيلة أساسية لانتقال العدوى الـمَرَضيَّـة بين الناس.
4 - سائل الصابون على اليدين، ولوح الصابون في مكانه: يُعتبَر استخدام سائل الصابون صحيّاً أكثر من لوح الصابون الذي قد تَعلق به بعض «الجراثيم» عندما يستخدمه أكثر من شخص واحد. لهذا، بتنا نرى تَوافُر ذلك السائل في أغلبية «دورات المياه» العامة، وحتى الخاصة.لكن، من المؤسف أن نرى أحياناً مَن يُسيء استخدامه، فيترك سائل الصابون ينساب على الارض، أو يُلطِّخ المكان من تحته، فيبدو منظر الحوض قبيحاً ومُتَّسخاً، لاسيَّما عندما يجف سائل الصابون.
لابد دَوْمَــاً من وضع اليدين مباشرة تحت فتحة عبوة سائل الصابون، ثم الضغط عليها لكي ينزل السائل على كفك. ويُفضَّل أن تحملي بيدك الأخرى منديل ورق لتُنظِّفي به العبوة، في حال لو اتَّسَخت.
أما بالنسبة إلى لوح الصابون، الذي لايزال يُستخدم في المنازل، فيجب الحرص على وضعه في المكان المخصَّص له على حوض الغسيل، وغسله وعدم ترك أي رغوة عليه، قبل إعادته إلى مكانه، والعمل على تجفيف الماء من تحته، من أجل الحفاظ عليه أطول مدَّة ممكنة.

5 - أغلقي باب «المرحاض»: من غير الـمُستَـحَـب أن تدخلي الحمّام لاستخدام المرحاض، وتتركي بابه مفتوحاً، حتى ولو كان ذلك في منزلك الخاص. ترك الباب مفتوحاً، لاسيَّما في «دورات المياه» العامّة، يدلّ على أنّ «المرحاض» شاغر، وهذا ما قد يُعرِّض مستخدم «المرحاض» لمواقف مُحرجة. يُستحسن التخلّص من تلك العادة السيئة، وترك باب «المرحاض» مفتوحاً، والعمل على تشجيع أفراد الأسرة على غلقه دوماً لدى دخولهم الحمّام. كذلك، احرصي على ترك باب الحمّام مفتوحاً قليلاً، لدى الانتهاء من استخدامه، للدَّلالة على أنه شاغر.

6 - اختاري «المرحاض» المناسب: نعم، عليك أن تختاري دَوْمَــاً «المرحاض» الذي يقع بعيداً عن الـمَـدْخَــل الرئيسي لـ«دورة المياه»، وعن أحواض غسل اليدين، كي لا تشعري بالإحراج. ويُفضَّـل أيضاً، ألاّ تستخدمي «المرحاض» الذي يقع إلى جانب «مرحاض» آخر، تشغله إحدى السيدات، وذلك حفاظاً على خصوصيتها.

لا تنسي قبل دخولك «المرحاض» التأكّد من تَوافُر «ورق الحمّام» كي لا تُفَاجَئي لاحقاً بعدم وجودها.

7 - حافظي على نظافة «المرحاض»: تَذكَّري دَوْمَـاً أن تُعاملي النَّاس كما ترغبين في أن يعاملوك، وهذا يعني أن تُحافظي على نظافة «المرحاض» بعد استخدامك له، لـيَـبْـدو تماماً كما تَرغبين في رؤيته لدى دخولك لاستخدامه، فأنت حتماً لن تدخلي أي «دورة مياه» إذا لم تكن نظيفة. لذلك، حافظي على نظافتها كما لو أنها لاستخدامك الشخصي فقط. لا تتركي أي أثر لك في الحمّام، ولا تنسي أن تُعيدي «خرطوم» المياه الجانبي إلى مكانه، بعد التأكد من إغلاق صَنْبُور الماء. وعليك أن تنتبهي دوماً، عندما تتخلصين من «ورق الحمّام»، بأنها وُضِعت داخل «سلّة المهملات» وليس بالقرب منها.

8 - استخدام الأحواض لغسل اليدين فقط: كثيرات يستخدمن أحواض غسل اليدين والوجه، لغسل أقدامهنّ أو ملابسهن، فيُحوّلن المكان بأسره إلى بركة ماء، ممكن أن تُغرق من تأتي بَعدهنَّ. لذا، يُستحَسن دوماً الالتزام بهذه القاعدة، وعدم استخدام الأحواض لغير غسل اليدين أو الوجه. أمَّـا في حال كنت مُرغَـمَـة على استخدامه لغَرَض آخَـر، فيُستحسَن أن تُجفِّفي الماء وتنظفي المكان، كي يبدو تماماً كما وجدتِه.

9 - أعيدي إغلاق غطاء «المرحاض»: لا تقتصر عادة ترك غطاء «المرحاض» مفتوحاً على الرجال فقط، فَـثَـمَّـة الكثير من السيدات يفعلن ذلك، وذلك ربما خوفاً من لَـمْس أي شيء بأيديهن داخل «الحمّام». ولكن، غَـلْـق غطاء «المرحاض» أمرٌ ضروري ومُلزِم، لأنه يُسهم في الحفاظ على نظافة المكان، فيبدو صحياً أكثر. أمّا إذا كنت من النوع الذي يشمئز من لمس أي شيء، يُستحسَن أن تضعي في يدك «منديل ورق» لتمسكي الغطاء.

10 - حقيبتك اليدوية مكانها ليس على الأرض: تُعتبَر أرضيّة الحمَّامات مكاناً مناسباً لنمو «الجراثيم». لذا، لا يَـجُـوز أن تضعي حقيبتك اليدوية على الأرض، لتستخدمي «المرحاض»، أو ليَـتَـسنَّى لك غسل يديك. حاولي دائماً تعليقها وراء الباب، أو تركها على كتفك، أو جعل أحد آخر يحملها لك. تَـخيَّـلي مثلاً مَـدَى الضَّـرر الصحِّي، الذي قد تَتسبَّبين فيه، لو أنّ حقيبتك اليدوية التي تلوثت بـ«جراثيم الحمّام»، وضعتِها على طاولة الطعام.

11 - استخدمي «المرحاض» لقضاء حاجتك فقط: يَـحْـلُــو للبعض، أخذ «مجلة» أو «صحيفة» لدَى دخولهم الحمّام، لقراءتها سَـطْراً سطرَاً، أو اللعب بـ«الموبايل»، فيمضون في الدَّاخل وقتاً طويلاً، مُتناسين أنّ هناك شخصاً آخر قد يكون في أمَسّ الحاجة إلى استخدام «المرحاض
».



_________________




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nargees.gogoo.us
راضي
المشرف العام
avatar


ذكر
دولتي : السعودية
المزاج : رايق
المهنة : استاذ
عدد المساهمات : 177
نقاط : 309
السٌّمعَة : 2
تاريخ الميلاد : 10/02/1971
تاريخ التسجيل : 28/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: أصول وقواعد استخدام دورات المياه   الجمعة يوليو 16, 2010 7:01 pm


_________________






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أصول وقواعد استخدام دورات المياه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سنام الرياض  :: منتديات أدم و حواء :: منتدى أفاق حواء-
انتقل الى: